أهم 5 صفات للمدير الناجح


أهم 5 صفات للمدير الناجح
أهم 5 صفات للمدير الناجح

كيف تكون مديراً ناجحاً

لأن تكون مديراً ناجحاً في عملك، يجب توافر بعض الصفات الأساسية التي يتصف بها المديرون الناجحون المتفوقون في أعمالهم الإدارية، والذين تعتمد عليهم المؤسسات في نجاحها.

صفات المدير الناجح

تختلف صفات المدراء الناجحون وطرقهم الخاصة في إدارة الأعمال والموظفين، ولكن هناك صفات مشتركة نلخصها في خمسة نقاط أساسية.

1- روح القيادة

من دون شك فإن روح القيادة هي صفة لا يمتلكها أي شخص، فإذا كنت تمتلكها فسخرها وقم بتنميتها بطرق سليمة، وكن متملكاً منها ولا تدعها تتملكك، هذه العبارة قالها لي أحد المديرين الرائعين، لا تجعل القيادة شهوة فتمتلكك وتجعلك متعسفاً وفظاً ولكن اذا تملكت منها قمت بأدائها على وجه صحيح ، فالقيادة في العمل لتصحيح مسار العمل وضبطه من خلال فريق العمل الذي تترأسه.

2- العلاقة الناجحة مع الموظفين

تحليلك لسمات الموظفين هو ما يجعلك تفهم وتحدد شكل العلاقة، فلا نعني التراخي ولا نعني أيضا الشدة، ولا تكون العلاقة جيدة مع فئة من الموظفين ومتدهورة مع فئة أخري، سياستك العادلة سوف تجبر الجميع على فهم شخصيتك الإدارية.

فجميعهم بالتأكيد لا يظنون عنك ظناً واحداً سواء إيجابي أو سلبي، فمهارتك الحقيقية هنا هي كيف تجعل الموظفين يؤدوون أصعب الأدوار دون الشعور بالإرهاق أو التأفف. كن حازماً وعادلاً في الوقت نفسه. إستمع لأفكارهم ومشكلاتهم جيداً سوف تنجح العلاقة الوظيفية.

3- اتخاذ القرارات السريعة

المؤسسة قامت بإختيارك لتحقيق أهداف محددة للعمل، ومن أهم هذه الأهداف الإنجاز في العمل وعدم توقفه، بعض الأعمال تقف على قرارات لم يتم إتخاذها أو مازال لم يتم البث فيها، فالسرعة في إتخاذ القرارات بعد تحليلها يكون من مصلحة المؤسسة وبالتالي يساعد في نجاحها من خلال مدير ناجح مثلك.

5- سرعة حل المشاكل

المدراء الجيدون قادرون على تحديد المشاكل وحلها. يمكن للمديرين الجيدين التفكير في حلول إبداعية للمشكلات ، ثم تنفيذ الحلول ، سواء كانت مشكلة تتعلق بشؤون الموظفين أو عميل مستاء أو بائع صعب. يتحمل المديرون الجيدون أيضًا المسؤولية عن المشكلات التي تظهر بدلاً من اعتبارهم مسؤولية شخص آخر ويتبعون نهجًا أخلاقيًا لحل المشكلات.

4- خطط العمل

المدراء الناجحون دائما ما يرسمون خطط إسترتيجية للأعمال، أحياناً يضعونها في جيوب قمصانهم وعلى مكاتبهم ورسمها اللوحات البيضاء، خطة العمل تعنى تحديد الأهداف المراد تحقيقها للمؤسسة، لا عمل يسير عشوائيا فالمدير الذي يعتمد على خطط العمل دائما ما يحقق نجاحاً عظيماً.

5- التوظيف الأمثل والمشاركة في انجاز المهام

كيف تضع كل موظف في مكانه الصحيح، هذا يتوقف على مدي فهم وتحليل المدير لسمات وقدرات الموظفين وإمكانية وقدرات كل موظف في العمل، من افضل الطرق هي بناء فريق العمل ويكون أنت أحد أعضاء هذا الفريق، تقسيم المهام والأعمال يؤدى إلي تحقيق أهداف المؤسسة.

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم