التنمر في العمل وأشكاله وطرق علاجه


التنمر الوظيفي | التنمر في العمل وأشكاله وطرق علاجه ومواجهته
التنمر في العمل وأشكاله وطرق علاجه

تعريف التنمر الوظيفي أو ما يسمى التنمر في العمل

التنمر الوظيفي هو عبارة عن ميل فرد أو مجموعة من الأفراد باستخدام سلوك عدواني تجاه شخص ما أو زميل في العمل أو مجموعة من الأشخاص بشكل دائم ومستمر وقد يكون التنمر من المدراء والمسئولين وأصحاب العمل ضد مرؤسيهم في العمل ويمكن تعريفه بشكل آخر فيكون بميل أصحاب العمل والمدراء أو رؤساء العمل إلى السيطرة على مرؤسيهم وإظهار الهيمنة والتسلط والقسوة والمضايقات والتعنيف لدرجة تدفع عددًا كبيرًا منهم لترك العمل والبحث عن عمل آخر.

فالكثير من الأشخاص في مجال الأعمال المختلفة يقعون تحت تأثير التنمر فيصابون بحالة من الهم والغم والحزن وكره العمل بل ويدفعهم التنمر لترك العمل أو الانتحار أو الانتقام من أصحاب الأعمال أو المؤسسة أو الشخص المتنمر.

أسباب التنمر الوظيفي

1- غياب الضمير المهني لدى بعض أصحاب الأعمال والمدراء ورؤساء العمل والأقسام .
2- وجود بعض التكتلات والمحسوبيات داخل المؤسسات تتحايل على القوانين واللوائح.
3- عدم وجود وصف وظيفي محدد ومعلن للرؤساء والموظفين داخل المؤسسة.
4- عدم وجود لوائح داخلية عادلة تنظم العمل داخل المؤسسة.
5- سيكولوجية بعض المدراء وأصحاب الأعمال التي تميل للتسلط والتحكم ويتصفون بالنرجسية.
6- غياب الرقابة الإدارية العليا في جميع المؤسسات واستخدام السلطة للتحايل على القانون.
7- جهل الموظفين بحقوقهم التي كفلها لهم القانون.
8- غياب القانون الملزم الذي يحفظ كافة حقوق العاملين في كافة القطاعات.


أشكال التنمر الوظيفي وصوره داخل المؤسسات

1- استخدام لغة الأوامر والنهر والعنف والحديث مع الموظفين بشكل مهين وغير لائق.
2- التقليل المستمر من شأن الموظفين والاستهانة بهم وبما يقومون به من أعمال والاستهزاء بهم وبأعمالهم أمام الزملاء.
3- التعنيف الشديد والغير لائق لأتفه الأسباب.
4- دائما يتم توجيه اللوم وتوقيع العقاء بالخصم من الراتب ولفت النظر وإعلان ذلك بين الزملاء.
5- عدم مراعاة الظروف الشخصية والاجتماعية والإنسانية والحط من شأن الشخص.
6- قد يصل التنمر لأقصى حد بصدور قرارات تعسفية بالفصل المؤقت وبلا سبب فعلى يستدعي ذلك.


سلوكيات التنمر بين الموظفين داخل المؤسسة

1- الصراخ والإهانة والتوبيخ والغضب ورمي الأشياء بهدف الإحراج والإذلال أمام الآخرين.
2- التحكم في إصدار القرارات التي تخص شخص ما وعدم الموافقة عليها كطلب ( إذن أو سلفة أو ...) بل ونهره على ذلك وتوبيخه.
3- الاستخفاف بعمله وما يقوم به من أعمال والتقليل من أهميته كشخص والاستخفاف بمشاعره.
4- التعرض الدائم لانتقاد لاذع ومستمرعلى أتفه الأسباب والتفريق بين الزملاء في المعاملة.
5- إطلاق الشائعات حول شخص ما لمحاولة النيل من سمعته ويكون باستمرار وتحت سطوة المدير.
6- الاتهامات الباطلة والزور والتكتل عليه بتدبير من حاشية المدير والمقربين له.
7- استخدام معلومات شخصية خاصة بظروف الحياة لمحاولة الضغط عليه وإذلاله وكسر نفسيته باستمرار.
8- استخدام كافة القرارات واللوائح ضده وتطبيق القانون عليه برغم عدم تطبيقه على الآخرين.
9- عدم قبول مساهمته في أي تطوير أو نجاح يعود عليه بالنفع .
10- تكبيله دائماً بالتوقيع على التأخيرات ولفت النظر والخصم حتى يكون باستمرار تحت سطوة المدير وصاحب العمل.


الآثار السلبية التي يتركها التنمر في نفس الموظف

1- شعور بحالة من الاكتئاب وكره العمل والمكان ، والشعور برغبة شديدة في ترك العمل ، كما يصاب الموظف بحالة من فقدان الأمن والأمان.
2- تراجع الروح المعنوية لدى الشخص وغياب الهمة والنشاط والإبداع وميول العمل الجماعي لديه.
3- الانطواء الشديد وأداء المطلوب بنفس مكتئبة غير راضية عن الذات مما ينعكس على الانتاج.
4- ارتفاع مستوى القلق والتوتر والخوف مما يؤدي إلى غياب صداقات العمل وتدني الكفاءة الانتاجية وغياب روح العمل الجماعي وضعف العلاقات بين الزملاء.
5- الشعور الدائم بالرغبة في الانتقام من صاحب العمل والرؤساء وقد يصل الأمر لمحاولة التخريب وإهمال مصلحة المؤسسة.
6- يعاني الشخص من العديد من المشاكل العاطفية وتظهر آثارها في سرعة الانفعال واضطراب النوم والقلق والتوتر وفقدان الثقة بالنفس والإصابة بحالات الأرق وفقدان التركيز والصداع والإجهاد وقد تتطور الحالة إلى نوبات صحية كالنوبات القلبية أو الإصابة بالشلل.


كيف تتعامل مع التنمر في محيط العمل

1- كن واثقاً في نفسك وعزز ثقتك بها

ابدأ بالمظهر الخارجي واهتم بنفسك في ملبسك وهندامك ومظهرك الخارجي بشكل عام وطريقة مشيتك وكلامك وكن دائماً مبتسماً وأنيقاً وذا رائحة طيبة وزكية وعزز ثقتك بنفسك في مجال عملك وكن كثير الاطلاع على كل ما يخص عملك وابتكر فيه واحرص على الوصول لأعلى مستوى في الأداء.

2- كن قوياً

عادة ما يحاول الشخص المتنمر إضعافك وإهانتك والتقليل منك وهذا لن يحدث معك إذا استطعت أن تحافظ على قوتك ، فابحث في جوانب شخصيتك عن مواطن قوتك وحاول إبرازها واستخدامها ولا تمنح المتنمر الفرصة بالتلذذ في رؤيتك ضعيفاً وكن ساخراً من الخطأ وتوقف عن الشكوى والنقاش معه وانسحب من كل مكان يجمعك به واستخدم لغة الإهمال.

3- لا تستدرج

تجنب الشخص المتنمر وكن ذكياً في لغة الحوار معه ولا تجعله سيتدرجك لمواطن الخطأ ليتمكن من عقابك وممارسة التنمر عليك ، اغلق عليه كل الأبواب التي تكون سبباً في التنمر عليك وقم بواجبك في العمل على أكمل وجه ممكن لله وليس له.

4- لا تسمح بالسخرية منك ولا تسخر من أحد

اظهر للمتنمر رد فعل إيجابي حول سخريته منك وقد يكون رد الفعل بلغة الجسد واشعاره بعدم قبولك هذا الأسلوب ولا ترد عليه بنفس الطريقة وكن مهذبًا في سلوكك وامتثل لقول الله تعالى وادفع بالتي هي احسن ولكن لا تسمح بالتطاول ولا تتطاول عليه رده بلطف في حزم وقوة اظهر قوة شخصيتك في الرد.

5- المواجهة في موقف القوة.

عندما تكون صاحب حق واجه المتنمر بأخطائه وعليك أن تحصن نفسك بالكثير من الدلائل والبراهين لإثبات صحة موقفك وتقدمها للمسئول الأعلى سلطة واحتفظ بجميع الادلة حتى إذا تم تصعيد الامر يكون لديك الحق في المطالبة بحقوقك.

6- إياك والتفكير في الانتقام من المتنمر.

الأنتقام يدفعك إلي التفكير ويستنزف طاقتك. ويحولك إلي متنمر مثلة فعليك تجاهل المتنمر ومحاولة الصبروالاحتساب والبحث عن حلول عقلانية ومشروعه لرد الظلم والتنمر الواقع عليك.

7- اقرأ كثيراً في علم النفس.

عليك بالقراءة والأطلاع في مجال علم النفس واقرأ كل ما يتعلق بأنماط الشخصية وطرق التعامل معها واقرأ في أساليب الاتصال والتفاوض ومهارات الاقناع وأساليب حل المشكلات فكل هذه المواضيع تجعلك أكثر خبرة في التعامل مع المتنمرين وكافة الشخصيات في الحياة.

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم