كيفية تنظيم الوقت؟ أهمية الوقت وفوائده وطرق إدارته؟

كيفية تنظيم الوقت؟ أهمية الوقت وفوائده وطرق إدارته؟
كيفية تنظيم الوقت؟ أهمية الوقت وفوائده وطرق إدارته؟

كيفية تنظيم الوقت؟ أهمية الوقت وفوائده وطرق إدارته؟

الكثير من العبارات الشائعة التي تتردد على ألسنة الكثير من الناس تعبر عن أهمية الوقت في حياة الإنسان، حيث عرف الكثير من الفلاسفة الوقت على أنه الفترة التي يمكن قياسها وتحديدها بالفعل، فهو سلسلة متصلة من الأبعاد الزمنية التي يمكن قياسها كما أنه مقياس تطور الأحداث الزمنية من الماضي إلى المستقبل، ولذلك تعرض الكثير من الشعراء والفلاسفة وعبروا عن أهمية الوقت ومنهم الشاعر الكبير أحمد شوقي الذي قال عن الوقت:

دقات قلب المــــــرء قائلة له   إنّ الحياة دقائق وثوان
فارفع لنفسك بعد موتك ذكرها   فالذكر للإنسان عمر ثان

وهناك أيضاً العديد من العبارات التي بينت أهمية الوقت ومنها:

"الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك"

من هذا المنطلق وهذه الأهمية نقوم بعرض أفضل الطرق التي تساعد الإنسان على تنظيم وقته واستغلاله الاستغلال الأمثل ليستفيد منه في مسيرة حياته وينجز الكثير من الأعمال التي تحقق له التقدم والرقي والنجاح في الحياة.


ما فائدة تنظيم الوقت في حياة الإنسان؟
  1. عدم إهدار الوقت وتحقيق الاستفادة القصوى منه.
  2. تحقيق التقدم والرقي في مجالات العمل وفي الحياة الشخصية بوجه عام.
  3. انجاز كافة الأهداف والطموحات التي يرغب الإنسان في تحقيقها في الوقت المحدد لها.
  4. الاستمتاع بكافة جوانب الحياة (الشخصية والرياضية والعملية).
  5. تحقيق التوازن النفسي والمعيشي في كافة جوانب الحياة بل والنجاح في أدائها على الوجه الأمثل.
  6. تحقيق الأهداف المطلوبة في المواعيد المحددة لها بكل سهولة ويسر.
  7. الشعور بالثقة بالنفس والقدرة على النجاح والتقدم والرقي في الحياة بوجه عام.

كيفية تنظيم الوقت؟

تحدث الكثير والكثير عن كيفية تنظيم الوقت وقد تناولها الكثير من المفكرين والفلاسفة والعلماء بالبحث والتفصيل ولكن علينا في بداية الأمر أن نتفق على النقاط الرئيسية لتنظيم الوقت وحسن استغلاله ، فتنظيم الوقت يحتاج إلى أربع نقاط رئيسية وهي:
  1. وضع الخطط والأهداف العامة لحياتنا.
  2. تحويل الخطط والأهداف إلى أنشطة تمارس على أرض الواقع.
  3. تقييم الأنشطة والأعمال وإنجاز الأهداف الموضوعة.
  4. المواصلة والاستمرارية بوضع الخطط وتنفيذها.

تعد النقاط السابقة من أهم نقاط تنظيم الوقت بشكل عام وسوف نقوم بتفصيل هذه النقاط ليعرف الجميع كيفية التعامل معها بشكل فعال ودقيق يحقق الغرض من عملية تنظيم الوقت وإليكم التفصيل كالآتي:


وضع الخطط والأهداف العامة لحياتنا

من أهم النقاط التي يجب أن تكون واضحة في حياتنا لتنظيم الوقت وعليك أن تسأل نفسك جيداً عند وضع الأهداف ما الذي أريد أن أفعله في حياتي في الفترة المقبلة؟ ويفضل أن تقوم بتحديد الوقت بمعنى آخر يمكن أن تقول لنفسك ماذا أحب أن أكون بعد خمس سنوات من الآن؟ في حياتي الشخصية في عملي في مستواي العلمي والعملي وحياتي بشكل عام، وبناء على طرح هذه النوعية من الأسئلة والإجابة عليها تقوم برسم ووضع أهدافك بما يتناسب مع شكل حياتك وإمكانياتك.

ومن خلال ذلك النقاش مع النفس سوف تقوم بكتابة مجموعة كبيرة من الأهداف والخطط ، قم بعد ذلك بترتيب أولوياتك وتعني كلمة أولويات المهم فالأقل أهمية وبذلك تخرج في نهاية الأمر بقائمة الأهداف التي تريد تحقيقها على مدار الخمس سنوات المقبلة، ثم تقوم بعد ذلك بالتركيز على الأهداف الأكثر أولوية ثم تقوم بوضع الأنشطة التي يمكنها تحقيق هذه الأهداف.


تحويل الخطط والأهداف إلى أنشطة تمارس على أرض الواقع

بعد ترتيب قائمة أهدافك تقوم بوضع خطة زمنية مقسمة على مدار العام لتنفيذ هذه الأهداف وحبذا لو كانت هذه الأنشطة مكتوبة بشكل يومي وبتوقيتات زمنية محددة، ولا بد أن تكون هذه الأنشطة قابلة للتحقيق ولها نتائج إيجابية على أرض الواقع حتى تشعرك بالنجاح وتعزز من قدرتك على الاستمرارية ومواصلة العمل الجاد، لذلك يجب أن يتوفر في الأهداف والأنشطة صفة الواقعية أي أنها قابلة لتتحقق على أرض الواقع.


تقييم الأنشطة والأعمال وإنجاز الأهداف الموضوعة

اجلس مع نفسك في نهاية كل أسبوع لتقييم كل ما تم إنجازه من خطط وأهداف بشكل أسبوعي، وذلك التقييم يشمل جميع المعوقات التي واجهتك ولم تمكنك من تحقيق كافة أنشطتك وأهدافك وتقوم بوضع الحلول لها ورسم الخطة المقبلة للأسبوع المقبل وفق أهدافك العامة التي كنت قد وضعتها وكتبتها من قبل.


المواصلة والاستمرارية بوضع الخطط وتنفيذها

قل لنفسك دائماً عليك مواصلة تنفيذ خططك وأهدافك، شجع نفسك دائماً بما حققته من إنجاز، ثم قم بمواصلة العمل بشكل فعال ومستمر وهكذا تقييم ثم مواصلة ثم إصرار وعزيمة على تحقيق الأهداف ومواصلة النجاح والتفوق في جميع مجالات الحياة.


نصائح عامة حول كيفية تنظيم الوقت؟

  1. كتابة الأهداف والخطط والمهام المطلوب إنجازها وترتيب أولوياتها وتحديد الفترات الزمنية لإنجاز ذلك.
  2. حدد الخطة اليومية للمهام وحدد وقت كافي لتنفيذ كل مهمة في الميعاد المحدد لها.
  3. تقسيم المهام إلى مجموعات واختيار الأيام المناسبة والساعات المناسبة لتنفيذ هذه المهام وفق ترتيب حياتك.
  4. لا تدع فرصة للملل أو التشتيت أو الكسل، وكن جاداً وحازماً وصاحب عزيمة وإصرار في تنفيذ الخطة اليومية.
  5. انظر دائماً إلى مما تحقق من إنجاز واجعل الإيجابيات تدفعك نحو مواصلة الأعمال والتقدم في تنفيذ الخطط.
  6. خذ قسطاً من الراحة بين تنفيذ المهام ولا يضر أن يكون هذا الوقت مصحوباً بشيء من الترفيه.
  7. اجعل خططك متوازنة بين العمل والراحة والترفيه وممارسة الرياضة وشئون حياتك اليومية وعملك.
  8. لا تقوم بإنجاز أكثر من مهمة في وقت واحد حتى لا تشعر بأنك مثقل بالمهام وغير قادر على إنجازها.
  9. وضع خطط بديلة لإنجاز المهام ففي حال تعثرت في إنجاز مهمة لسبب طارئ تكون قادر على إنجازها فيما بعد.
  10. تحدث مع نفسك بإيجابية واخبرها بأن ما تعانيه من تعب لتنفيذ الأهداف سيعود على حياتك بالنفع والتقدم.

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم