طرق التخلص من التوتر في 10 نقاط

طرق التخلص من التوتر في 10 نقاط
طرق التخلص من التوتر في 10 نقاط

طرق التخلص من التوتر في 10 نقاط

يعرف التوتر بأنه شعور بالإجهاد والضغط والقلق النفسي وعدم الاستقرار المعيشي، كما أنه شعور عام بالعجز وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، وفي بعض الأحيان يكون لدي الشخص المتوتر شعور بانعدام الطمأنينة والعصبية المفرطة والانزواء الاجتماعي وغيرها من هذه الأشياء، كما أن التوتر والإجهاد يتسبب في أمور أكثر خطورة مع الوقت فقد يصل تأثيره على الصحة البدنية والنفسية.


أفضل طرق التخلص من التوتر

1-الثقة بالله والإيمان بالقضاء والقدر والرضا.

تعد من أهم وأقوى الطرق لعلاج التوتر، فقبول الإنسان بما قسمه الله له مع السعي والعمل والجد والاجتهاد من العوامل القوية للاتزان النفسي الذي يواجه التوتر ويضبط سلوك الإنسان ويجعله قادر على مواجهة العقبات التي تواجهه في الحياة.

2- ممارسة التمارين الرياضية واليوغا.

تعد التمارين الرياضية من أفضل الوسائل المستخدمة لمكافحة الإجهاد والتوتر، فالرياضة تجعل الإنسان مفعم بالحيوية والنشاط وتساعد على تنشيط الدورة الدموية في الجسم، كما تقلل ممارسة الرياضة من مستوى هرمونات التوتر في الجسم على المدى الطويل وتساعد في إطلاق الأندورفين الذي يحسن المزاج ويمنع الأرق ويعمل كمسكن طبيعي للألم.

3- اتباع نظام غذائي سليم وصحي.

يعد اتباع نظام غذائي صحي جزءًا مهمًّا وضرورياً للقضاء على التوتر والإجهاد، فتَناوَل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم والوجبات المتكاملة يجعل الإنسان قادرعلى التعامل مع بعض مشاكل الضغط النفسي، كما أن الابتعاد عن شرب الكثير من الكافيين أو الكحول أو التدخين أو الأكل كثيرًا أو استخدام المواد غير المشروعة يحفظ للإنسان صحته مما يجعله قادراً على التحكم في توتره واتزانه الانفعالي.

4- النوم الجيد والمحافظة على راحة الجسم.

من الممكن أن تؤثر نوعية النوم سواء كان ليلاً أو نهاراً، كثيراً أو قليلاً على المزاج العام للإنسان فكمية الوقت المستغرق في النوم تؤثر على مزاج الإنسان ومستوى طاقته وقدرته على التركيز وعلى جميع الوظائف التي تؤديها. فإذا كان الإنسان يعاني من مشاكل في النوم، فيجب أن يتبع نظاماً يساعده على الهدوء والاسترخاء عند الذهاب للنوم ومن الممكن أن يستمع إلى الموسيقى الهادئة للحصول على نوم هادئ.

5- القراءة والاطلاع من أهم معالجات التوتر.

فقدرة الإنسان على الاطلاع والمعرفة تمنحه الثقة وعدم القلق والتوتر من عدم المعرفة كما تمنحه القراءة على حالة من الاستغراق والهدوء بالإضافة إلى إكساب الإنسان مجموعة من الحلول التي يمكن أن تساعده في القضاء على التوتر حيال مشاكل العمل أو المشاكل الأسرية أو حتى مشاكل الشخصية.

6- العمل الجماعي والتطوعي والتواصل الاجتماعي.

فالتواصل الاجتماعي وسيلة جيدة لتخفيف الضغط النفسي ونقصد بالتواصل الاجتماعي مجموعة من الممارسات الاجتماعية المفيدة في الحياة كالعمل التطوعي والزيارات العائلية الفعالة، لأنها يُمكن أن تُتيح لكَ تشتيت الانتباه عمَّا يُؤَرِّقُكَ ويشغلك بما هو أهم من توترك، إضافة إلى توفير الدعم والمساعدة على تحمُّل تقلُّبات الحياة، ولذا، امنح نفسك فترة استراحة لاحتساء فنجان قهوة مع صديق أو مراسَلَة قريب لكَ عبر الإنترنت، أو توجَّهْ لزيارة إحدى دُور العبادة أو اشترك في أعمال تطوعية تعود بالنفع عليك وعلى الآخرين وتشعرك بقيمة الحياة وبقيمتك الشخصية.

7- تناول بعض الأدوية والمشروبات الساخنة.

أفادت دراسات عدة أن الذين يتناولون مكملات أوميغا 3 تقل لديهم أعراض القلق مقارنة بغيرهم. كما أن الشاي الأخضر يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول والتي تمنحك فوائد صحية عديدة من ضمنها التقليل من مستوى التوتر والقلق عن طريق زيادة مستويات السيروتونين.

8- استخدام العطر والاستحمام والروائح الطيبة.

استخدام الزيوت والروائح المنعشة مثل مستخلصات البرتقال العطرية والبخور قد يقلل من شعورك بالتوتر والقلق كما أن الحمام الدافئ يزيد من الاسترخاء والشعور بالراحة النفسية والجسدية.

9- مشاهدة الأفلام الكوميدية.

روح الدعابة لا يمكنها علاج جميع الأمراض، ولكن يمكن أن تساعد الإنسان على الشعور بالتحسن، حتى لو في الأوقات التي تشعر فيها بالضيق، فعندما تضحك فإن هذا لا يخفف الحمل العقلي فحسب، بل إنه يسبب تغييرات جسدية إيجابية في جسدك، لذا، شاهد بعض الأفلام الكوميدية أو المسلسلات أو اقرأ بعض النكات، أو قل بعض النكات، أو اخرج مع أصدقائك المضحكين.

10- اكتب عن نفسك لنفسك.

إن كتابة أفكارك ومشاعرك يمكن أن تكون فكرة جيدة لعدم كبت عواطفك الإنسانية ومشاعرك الغير مستقرة والمتوترة، فلا تفكر بشأن ما تكتب ما عليك سوى الكتابة عما تشعر به أو تحس به في المواقف التي تدفعك إلى التوتر، اكتب أي شيء يدور بذهنك، لا يحتاج أي أحد آخر أن يقرأ ما تكتبه؛ لذلك لا تتعب نفسك في أن تخرج القواعد النحوية والهجاء بمنتهى الصحة، كل ما عليك أن تدع أفكارك تفيض على الورق أو شاشة الكمبيوتر، وبمجرد انتهائك من الكتابة يمكنك التخلص مما كتبته أو الاحتفاظ به كي تراجعه لاحقًا.

إرسال تعليق

Post a Comment (0)

أحدث أقدم